محاباة و تجاوز المسؤولين في السلطة الفلسطينية للبروتوكولات الوقائية التي يضعونها

بدون رقابة - أخبار 

اثار نشطاء و رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الضفة الغربية، نقل ابنة احد المسؤولين في السلطة الفلسطينية بواسطة مركبة اسعاف من مركز للحجر الصحي في اريحا، بعد وصولها من تركيا، ضمن دفعة من العالقين في الخارج. 

حيث تلزم وزارة الصحة الفلسطينية الحجر الالزامي لمدة 14 يوم في منطقة النويعمة في مدينة اريحا، للقادمين من الخارج. 

الا ان ابنة مهند حموري، والذي يعمل مستشار اول في سفارة فلسطين في تركمانستان، لم تخضع للاجراءات التي فرضتها وزارة الصحة، و تم نقلها بواسطة مركبة اسعاف، من مركز للحجر الصحي، خصصته السلطة الفلسطينية للقادمين من الجانب الاردني.

و بعد انتشار سيل كبير من الانتقادات و التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، نشر المستشار حموري، تغريد قال فيها، انه ليس لديه علم بما حصل مع ابنته. و قال انه تفاجئ بما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص ابنته “لانا” من مكان الحجر دون باقي الطلاب بعد عودتها من تركيا. و يدعي المستشار حموري ان ما حدث كان جهدي من احد اقاربه بحسب زعمه. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على